السياسة العامة لنشر التدوينات

هذا الموقع انشيء خصيصا ليكون مرجعا حاويا لتاريخ مصر على مر العصورعلى شبكة الأنترنت بشكل يسهل تداوله والرجوع اليه وقت الحاجة، مجمَّعا في مكان واحد، مقسما الى أقسام مختلفة حسب العصور التاريخية المعروفة ومفهرسا بالعديد من الوسوم Tags لتسهيل أي عملية بحث على القارئ المحب لتاريخ مصر والذي يريد أن يعرف المزيد عن خبايا تاريخ بلاده. ويرحب بنشر كافة المواد الثقافية الواردة اليه من تدوينات او فيديوهات للنشر بأسم اصحابها، طبقا لسياسة النشر الأتية:

  • إرسال مساهماتكم إلى مدونة «وقال الراوي» فإن الراسل يقر بأنها المحتوى عبارة عن أعمال يملك حق نشرها وحده ويمنح ادارة مدونة «وقال الراوي» الحق في نشرها على موقع المدونة بووردبرس أو في صفحاتها المختلفة بوسائل التواصل الإجتماعي والواردة بالصفحة الرئيسية بالمدونة، مع احتفاظ الراسل بحق الملكية الفكرية لمساهمته، ومن ثَمّ يمكن له استخدام المادة كما أراد كحق نشرها في مواقع أخرى، ولذا فإن أي نزاع قد ينشأ على اي من المواد المنشورة يبقى بعيدا عن ادارة المدونة ويقع على عاتق الراسل وحده.
  • تخضع المساهمات المرسلة لعملية المراجعة من قبل ادارة المدونة من الناحية الفنية والتاريخية قبل نشرها، وللإدارة الحق في عدم نشر ماتراه غير مناسبا للمحتوى العام للمدونة، كعدم مناسبة الموضوع مثلا أو عدم صحته تاريخيا اذا ثبت ذلك، وتلتزم ادارة مدونة «وقال الراوي» بابداء اسباب الرفض التفصيلية في ايميل شخصي للراسل.
  • على الراسل الألتزام باللهجة العامية المصرية كلغة اساسية للتدوين، ولإدارة مدونة «وقال الراوي» الحق في تعديل نص وأسلوب العرض بالتدوينة طبقا لمنهج النشر الخاص بالمدونة اذا كان الراسل قد أرسل تدونته غير ذلك، على ان يتم التنويه عليه وأخذ موافقته عبر البريد الإلكتروني وذلك قبل النشر.
  • ترفض إدارة مدونة «وقال الراوي» نشر كل مايرد اليها من مشاركات إذا كانت تحمل عبارات منافية للذوق العام والأخلاق، او بها إهانة او تعصب أعمى ضد فئة او جماعة أو شخصية تاريخية مهما كانت، كما تمتنع عن نشر اي مادة تحمل اهانة أو ازدراء للأديان السماوية أو للذات الإلهية أو لشخص نبي من انبياء الله عليهم صلوات الله وسلامه، أو تتضمن ايا من اشكال التجريح.
  • إن نشر المقالات والتدوينات في مدونة «وقال الراوي» عملا تطوعيا، ولذا لا تلتزم ادارة المدونة بدفع أية مبالغ مالية مقابل التدوينات المنشورة، سواءا نشرت فعلا ام تم رفضها.
  • قد تحتاج ادارة مدونة «وقال الراوي» إلى الاتصال بك لأي استفسار او استيضاح أو مراجعة المنشور أو لأعلامك بالرفض، وذلك عبر البريد الألكتروني المرسل.
  • وأخيرا فإن تأخر النشر لا يعني بالضرورة رفض المادة المرسلة، فلا داعي لإعادة إرسالها أكثر من مرة.

أسرة مدونة «وقال الراوي» ،،،

Advertisements